عاجل

انتخابات الرئاسة الأمريكية هي صداع آخر للمسؤولين في ولايتي نيويورك ونيوجيرزي الأكثر تضررا من العاصفة ساندي، التي ضربت الساحل الشرقي للولايات المتحدة الأسبوع الماضي مخلفة أكثر من مائة قتيل و عشرات الآلاف من المشردين.

حاكم ولاية نيوجيرزي، كريس كريستي، كان قد أصدر السبت الفائت الأمر لموظفي المقاطعات بفتح مكاتبهم يومي السبت والأحد المنصرمين، للسماح بالتصويت المبكر للسكان المتضررين من العاصفة ساندي.

و قال كريستي أمس في مؤتمر صحفي، إن بطاقات التصويت ستكون متاحة يوم الانتخابات يوم الثلاثاء في مراكز الاقتراع، التي ما زالت الكهرباء مقطوعة عنها. وأضاف أنه يمكن لمن شردتهم العاصفة التصويت عبر الفاكس أو البريد الإلكتروني.

و قد ترسل العاصفة ساندي رياح الشك لتهز سباق انتخابات الرئاسة الأمريكية التي تجري اليوم، فتزيد من تضييق الفارق الضئيل أصلا بين المرشحين المتنافسين بل قد تشكك في قانونية النتائج.

و على أقل تقدير قد تتراجع نسبة المشاركة في هذه الانتخابات، مما سيضيف عنصر شك جديدا إلى سباق يعتبر من أكثر سباقات البيت الأبيض تقاربا في تاريخ الولايات المتحدة الأمريكية.