عاجل

فاز الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته باراك أوباما بعهدة رئاسية ثانية عقب تفوقه في الانتخابات الرئاسية الأمريكية على خصمه الجمهوري ميت رومني.
  
وتخطى أوباما عتبة 270 صوتًا من أصوات المجمع الانتخابي الضرورية للوصول إلى البيت الأبيض ليصبح ثاني رئيس ديموقراطي يفوز بعهدة ثانية منذ الحرب العالمية الثانية بعد بيل كلينتون. 
 
فرحة كبيرة غمرت معسكر الرئيس أوباما في شيكاغو عقب الإعلان عن النتائج الأولية لهذه الانتخابات حيث تصاعدت الهتافات في المقر العام لحملة المرشح الديموقراطي في قصر المؤتمرات “ماكورميك بلايس” فيما كانت خيبة أنصار ميت رومني كبيرة في معقلهم بولاية بوسطن.


 
الرئيس الأمريكي باراك أوباما ومن خلال حسابه الشخصي عبر شبكة التواصل الاجتماعي “تويتر“ شكر كل ناخبيه وقال: “ لقد حصل هذا بفضلكم. شكرا  لكم“ 
 
وأظهرت نتائج الانتخابات الأولية حصول الرئيس الأميركي باراك أوباما على 303أصوات في المجمع الانتخابي فيما حصل منافسه الجمهوري ميت رومني، على 203 من الأصوات.


 
وبعدما كان رومني متقدما في أولى النتائج الجزئية، عاد أوباما وأخذ يعزز رصيده بثبات، خاصة بفوزه بولايات كاليفورنيا (55 صوتا في المجمع الانتخابي) وبنسلفانيا ونيوهامبشير وهاواي ومينيسوتا وواشنطن وويسكنسن وأيوا. إلا أن عامل الحسم الرئيسي كان بفوز اوباما بولاية أوهايو المتأرجحة.
 
ويحتاج المرشح إلى 270 من أصل 538 من أصوات المجمع الانتخابي ليفوز بالانتخابات.
 
وقد ظفر كل مرشح بمعاقله التقليدية، فبالإضافة إلى ويسكنسن وبنسلفانيا ونيوهامبشير، فاز أوباما بولايات كونيكتيكت وديلاوير وإيلينوي وماريلاند وماساشوسيتس وماين وميشيغان (مسقط رأس رومني) ونيوجرسي ونيويورك وبنسلفانيا ورود آيلاند وفيرمونت ومقاطعة واشنطن.
 
أما رومني ففاز بألاباما وآركانسو وجورجيا وإنديانا وكانساس وكنتاكي ولويزيانا وميسيسيبي وداكوتا الشمالية وداكوتا الجنوبية ونبراسكا وأوكلاهوما وكارولينا الجنوبية وتينيسي وتكساس وفرجينيا الغربية ووايومينغ وأيداهو وكارولينا الشمالية.