عاجل

في خاطاب حماسي في شيكاغو بمناسبة الفوز بولاية رئاسية ثانية على رأس الولايات المتحدة، أعلن الديمقراطي باراك أوباما أن الأفضل قادم لبلاده، فيما آلاف المؤيدين كانوا يصفقون ويرددون هنافات الفوز. ويقول عدد من الأمريكيين ممن منحوا أصواتهم لأوباما مثل هذه الناخبة:

“الفرح يغمرني، هذا ما تريده أمريكا وهذا ما انجزناه. لقد انتظرنا طويلا والآن بامكاننا نرتاح ونهدأ”.

ويقول ناخب آخر:

“أنا مسرور جدا أن تتاح فرصة لباراك أوباما حتى يمسك بولاية ثانية. انه الابتهاج هذا ما أستطيع قوله”.

ويقول ناخب ثالث:

“ أنا تعب، تعب جدا جدا، ولكنه تعب حلو”.

وتقول ناخبة أخيرة:

“هذا أمر بهيج، كنا في أيوا حيث قضينا ست ساعات واكتشفنا أننا فزنا، وهذا عظيم”.

ويقول موفد يورونيز الى شيكاغو شتيفان غربه: “إعادة انتخاب أوباما هو انتصار تاريخي بكل المقاييس. ثلاثة ديمقراطيين فقط أعيد انتخابهم رؤساء للبلاد في القرن العشرين، والمشكلة الكبرى الآن هي أن البلاد جد منقسمة”.