عاجل

سبعة عشر شهراً من المواجهة انتهت بالحسم لصالح خصمه الديمقراطي باراك أوباما. ميت رومني أقر بهزيمته في الاتخابات الرئاسية في خطاب ألقاه أمام تجمع من أنصاره في مديتة بوسطن.

اتصلت لتوي بالرئيس أوباما لتهنئته على فوزه، وعلى أنصاره وعلى حملته التي تستحق التهنئة. أتمنى لهم الخير، لا سيما للرئيس والسيدة الأولى، وابنتيهما. لأمريكا تواجه تحديات كبيرة وأدعو الله أن يكون الرئيس ناجحا في توجيه أمتنا “.

كما عبر رومني، قبل أن تنصم إليه زوجته آن ونائبه بول ريان على المنصه، عن رضاه باختيار البلاد لزعيم غيره. غير أن الديمقراطيين لم يتمكنوا من الحصول على أغلبية مجلس الممثلين وبالتالي فإنها ليست بالهزيمة الساحقة بالنسبة لحزب رومني كما أن ريان قد احتفظ بمقعده عن ولاية ويسكونسن.