عاجل

مجموعة من المستشارين الإقتصاديين في ألمانيا رأت أنه عليها تعزيز ميزانيتها في ظل التوقعات بتسجيل مزيد من التباطؤ الإقتصادي.

المجموعة توقعت في تقريرها السنوي أن يبلغ النمو الإقتصادي فقط صفرا فاصلة ثمانية بالمئة هذا العام كما العام المقبل.

ألمانيا، التي تجنبت الأزمة لمدة ثلاث سنوات، تسعى إلى تعزيز ميزانيتها للعام ألفين وأربعة عشر عبر تخفيض فوائد مصرفها المركزي وزيادة الضرائب على المداخيل.