عاجل

تقرأ الآن:

أسبانيا تقاوم الضغوط عليها لطلب حزمة إنقاذ


مال وأعمال

أسبانيا تقاوم الضغوط عليها لطلب حزمة إنقاذ

منطقة اليورو والمستثمرون يضاعفون ضغوطهم على أسبانيا لطلب حزمة إنقاذ، لكن أسبانيا ما زالت تمانع ذلك، وقد اشترت هذا الخميس سندات للدين متوسطة وطويلة الأمد بما يعادل أربعة مليارات وثمانمئة مليون يورو، ما يفوق القيمة التي توقعاتها.

رئيس البنك المركزي الأوروبي ماريو دراغي قال: “القرار يعود لإيطاليا وأسبانيا لا للبنك المركزي الأوروبي لاتخاذ قرار بشأن سندات الدين الأسبانية. أكرر ، الآلية المالية لشرائنا لسندات للدين فعالة“، لكن رئيس الوزراء الأسباني يطالب بضمانات بقدرة خطة دراغي على حل الأزمة كشرط أساسي لطلب مساعدة.

أما بالنسبة لليونان، فرحب دراغي بتصويت برلمانها على خطة تقشفية جديدة، وقال: “البنك المركزي الأوروبي والمجلس الحاكم يرحبان بنتيجة التصويت، الحكومة اليونانية والشعب اليوناني اتخذا خطوة هامة”.

ابنك المركزي الأوروبي استبعد تقديم مساعدات مالية جديدة لليونان، موضحا أنه لا يملك صلاحية تقديم مساعدات مباشرة لها.