عاجل

تقرأ الآن:

وسط حالة من الغليان الشعبي البرلمان اليوناني يصوت على خطة التقشف الحكومية


اليونان

وسط حالة من الغليان الشعبي البرلمان اليوناني يصوت على خطة التقشف الحكومية

هكذا بدت شوارع أثنيا صباح هذا اليوم بعد ليلة عمت فيها الفوضى تطورت إلى وقوع اشتباكات بين قوات مكافحة الشغب والمتظاهرين ضد خطة التقشف الحكومية التي صوت عليها البرلمان.

الائتلاف الحاكم المؤلف من ثلاثة أحزاب تمكن من الحصول على أكثر من مائة وواحد وخمسين صوتا وهو العدد اللازم للفوز بموافقة البرلمان على حزمة التقشف التي تتضمن تخفيضات في الإنفاق وزيادات في الضرائب وإصلاحات لسوق العمل.

“كل هؤلاء المشرعين لم يسألوا أنفسهم لماذا لا يهتمون إلا بأنفسهم فقط؟ ألا يتوجب أن تخفض رواتبهم والحوائز التي يحصلون عليها كأي مواطن يوناني اخر انه امر مخزي بالفعل”.

العمل في العديد من المرافق العامة لا زال معلقا في أنحاء البلاد خاصة مترو الأنفاق والحافلات، على الرغم من انتهاء الإضراب الذي دعت إليه نقابتان رئيسيتان قبل يومين.

“أعتقد أن هناك مشاكل أوسع في النظام الأوروبي تحتاج إلى معالجة اليونان مسؤولة عن جعل نفسها الحلقة الأضعف ولكن أعتقد أن هناك قضايا منهجية تحتاج إلى معالجة على المستوى الأوروبي ككل”.

وقد أقر البرلمان هذه الإجراءات على الرغم من تظاهرة مناهضة له شارك فيها عشرات الآلاف ليلة أمس ٬ استخدمت الشرطة الغاز المسيل للدموع لتفريقهم.