عاجل

حدث “وورلد ترافيل” في لندن فسح المجال أمام دول عديدة للتسويق لقطاعها السياحي، من رقصة أذربيجان التقليدية إلى رجال كوريا الآلية الراقصة. اليونان، الغارقة في أزمة إقتصادية كانت في قلب الحدث.

مراسل يورونيوز في لندن على شيخ الإسلام تساءل: “كيف يمكن لشركة صغيرة أن تقاوم الأزمة، السياحية اليونانية قد تملك الجواب“؟

وزيرة سياحة اليونان أولغا كيفالوجياني أوضحت أن السياحة تقاوم الأزمة وقالت:

“السياحة هامة ليس من نحاية العائدات فقط، وإنما من ناحية الوظيف، القطاع الذي تعاني منه اليونان اليوم. لذلك نركز على السياحة، وخصوصا الإستثمار في السياحة”.

المستثمر بانونس باليولوغوس، الذي يساعد فندقه الفنادق الصغيرة على تحسين أعمالها قال: “في الأزمات، الشركات الصغيرة لا يسعها تحقيق إنجازات هامة. لكن يمكنها الترحيب بقلب كبير بالزبائن، هدا ما نفعله أنا وزملائي هنا في اليونان.