عاجل

آلاف العسكريين في البرتغال يتظاهرون ضدّ تدابير التقشف

تقرأ الآن:

آلاف العسكريين في البرتغال يتظاهرون ضدّ تدابير التقشف

حجم النص Aa Aa

أكثر من خمسة آلاف عسكري برتغالي خرجوا إلى الشوارع للإحتجاج على الإجراءات التقشفية القاسية، التي تتضمنها الموازنة الحكومية لعام ألفين وثلاثة عشر. وحـمل المتظاهرون لافتات دعوا فيها إلى إحترام كرامة الوظيفة العسكرية والسيادة الوطنية. العسكريون نددوا بعدم حفظ السلطات لخصوصية وضعهم المهني.

“ موازنة ألفين وثلاثة عشر تريد فرض زيادة في اشتراكات الرعاية الصحية في وقت تتراجع فيه الخدمات، يجبروننا على الدفع أكثر للحصول على خدمات أقل“، يؤكد هذا العسكري المتقاعد.

“ من حق جميع الجنود تلقي رواتب معاشاتهم بكرامة. أريد معرفة أين تذهب أموالنا، أين الإشتراكات التي دفعناها خلال كلّ هذه السنوات“، يضيف هذا السيد.

وتأمل البرتغال خفض عجز ميزانيتها إلى أقل من ثلاثة بالمائة من إجمالي الناتج المحلي، ما يتفق مع القواعد الراهنة في الاتحاد الأوربي.

ولتحقيق هذا الهدف فإن موازنة العام المقبل تشمل زيادة الضريبة العقارية وضريبة الدخل وزيادة الضرائب على منتجات التبغ والوقود والسيارات، كما تسعى الحكومة إلى فرض ضريبة إضافية بنسبة أربعة بالمائة على إجمالي الدخل.

وتتضمن الموازنة خفض مخصصات التقاعد بنسبة تصل إلى عشرة بالمائة إلى جانب خفض مخصصات إعانة البطالة والمزايا الصحية بنسبة خمسة وستة بالمائة.