عاجل

مصرفان اسبانيان يعلقان عملية طرد مواطنين يواجهون صعوبات في دفع قروضهم العقارية

تقرأ الآن:

مصرفان اسبانيان يعلقان عملية طرد مواطنين يواجهون صعوبات في دفع قروضهم العقارية

حجم النص Aa Aa

علق مصرفان في اسبانيا (كوتشابنك) عمليات طرد المواطنين من منازلهم الذين لم يتمكنوا من مواصلة دفع قروضهم الشهرية، يأتي هذا القرار بعد ارتفاع حالات الانتحار في اسبانيا، حيث وضع ثلاثة اسبان حدا لحياتهم في اقل من عشرين يوما بسبب قرارات صدرت في حقهم لاخلاء منازلهم لعدم دفعهم الرهن العقاري.

من جهة اخرى ستعقد الحكومة الإسبانية والمعارضة اجتماعا طارئا لدراسة قرارات عاجلة وفورية حول امكانية تعديل بنود قانون الرهن العقاري للتجاوب مع الحالة الاقتصادية التي تعيشها البلاد.

صوت زعيم المعارضة الفريدوا بيريز روبالكابا:“لا أحد سيبقى دون مأوى لأنه لم يتمكن من مواصلة دفع الرهن العقاري، انه لم يكن يعيش مصاعب اثناء توقيعه للعقد في البداية وهذا هو الهدف.”

وكانت سيدة في الخمسين من العمر قد رمت بنفسها من نافذة منزلها لتلقي حتفها على الفور اثر تلقيها لأمر بالطرد لعجزها عن دفع قرضها الشهري للبنك.

جوزي لوي ايبارا رئيس محكمة في اقليم الباسك:“أشعر بالحسرة والالم، إنه عار على الحكومة والنظام القضائي لأنهما لم يتمكنا من ايجاد حلول قبل الوصول الى مثل هذه الحالات.”

الغضب الشعبي تزايد في اسبانيا تجاه البنوك خاصة لكونها تلقت مساعدات مالية حكومية لمواجهة صعوباتها المالية. يشار الى ان بعض المصارف قامت باخلاء ثلاثمائة وخمسين منزلا في الاونة الاخيرة.