عاجل

تقرأ الآن:

إتفاق بالأحرف الأولى لإنشاء الإئتلاف الوطني السوري لقوى المعارضة والثورة


سوريا

إتفاق بالأحرف الأولى لإنشاء الإئتلاف الوطني السوري لقوى المعارضة والثورة

إتفاق بالأحرف الأولى لإنشاء الإئتلاف الوطني السوري لقوى المعارضة والثورة، الذي سيكون هيئة تنفيذية موحدة للمعارضة. المجتمعون أكدوا أنّ هذا الأمر سيكون اللبنة الأولى لإنشاء حكومة مؤقتة فضلاً عن توحيد المجالس العسكرية في الداخل تحت لواء هذا الإئتلاف.

هذا الإنجاز يعدّ خطوة متقدمة بإتجاه إسقاط النظام حسب عدد من الوجوه البارزة في المعارضة السورية.

“ بالتأكيد وراء هذا الإتفاق يوجد دعم حقيقي وقوي للثوار السوريين حتى نستطيع حسم معركتنا مع هذا النظام القاتل والمدمر في وقت قريب“، قال برهان غليون.

الحكومة المؤقتة التي ستنبثق عن الإئتلاف ستكون مؤلفة من عشرة أعضاء فيما يفترض ان يتكون الإئتلاف من خمسة وخمسين إلى ستين عضوا مع إمكانية رفع عدد أعضائه في وقت لاحق. ويفترض ان يشرف الإئتلاف “صندوق انقاذي” لمد المساعدات الى الداخل السوري وإنشاء لجنة قضائية لملاحقة النظام السوري دوليا.

“ ومن المتوقع أن تتم صياغة النص النهائي لوثيقة إتفاق المعارضة، التي حصلت يورونيوز على مسودتها، بعد إدخال بعض التعديلات، ومن ثمّ التوقيع عليها رسمياً خلال ساعات“، تقول مراسلة يورونيوز.