عاجل

الخطوط الجوية الإسكاندينافية “SAS” تعتزم تسويق أصولها والإستغناء عن ستة آلاف موظف أي ما يعادل أربعين بالمئة من قوتها العاملة  لتواجه الارتفاع الحاصل في أسعار الطاقة.
 
رئيس مجلس الإدارة وصف الإجراءات بالفرصة الأخيرة وقال:  “إنه برنامج طموح وقاس، يتطلب الكثير منا، ويسؤثر على موظفينا، لكن ليس من خيار آخر أمامنا.  لم نسجل أية أرباح منذ سنوات طويلة ما هدد استمراريتنا، لذا ينبغي علينا مواكبة الأسواق وهذا ما نسعى لفعله في هذا البرنامج”.
 
أما مزير أسواق المال السويدية فقال:  “بالتعاون مع الحكومتين النروجية والدنيماركية ومصارف كبرى عديدة، نسعى إلى تأمين قروض ل  SAS في الظروف الصعبة. هذه القروض تشترط برنامجا إصلاحيا من SAS.
 
رئيس مجلس الإدارة بحاول إقناع النقابات بالموافقة على البرنامج، لكن بعضها أعلن الرفض مسبقا مذكرا  بأنه من  شروط الديون الأخيرة  الموافقة الجماعية على الإجراءات المتخذة.