عاجل

تقرأ الآن:

اجتماع منطقة اليورو يعطي اشاراة ايجابية غير حاسمة لليونان المهددة بالافلاس


أوروبا

اجتماع منطقة اليورو يعطي اشاراة ايجابية غير حاسمة لليونان المهددة بالافلاس

وزراء مالية منطقة اليورو يجتمعون في بروكسل، واليونان تحتاج منهم صرف ما يزيد على 31 مليار يورو من قروض خطة الانقاذ، قبل يوم الجمعة، لدفع ديون مستحقة.

وزير المالية الفرنسي بيير موسكوفيسي أعطى اشارة ايجابية لليونان، وقال :“آمل أن يمكننا الليلة التوصل لاتفاق سياسي حول مواصلة برنامج انقاذ اليونان. دعونا نضع هذا البرنامج خلفنا ونعيد بناء الثقة بمنطقة اليورو”.

اليونان تبنت حزمة تقشف جديدة أقرها برلمانها اليوم اضافة إلى اقراره الميزانية العامة، وكان هذا احد شروط الدائنين الرئيسية لتمويل أثينا. رئيسة صندوق النقد الدولي كريستين لاغارد أشادت بجهود اليونانيين، وقالت :“اليونان أنجزت عملا هائلا يمكنه أن يؤتي ثماره الان، وعلى الدائنين مبادلتها بالمثل. صندوق النقد الدولي سيقوم بدوره. نريد اصلاحا سريعا لكن اصلاحا حقيقيا ايضا”.

لكن الوقت حاسم بالنسبة لليونان، فهي مهددة بالافلاس ومطالبة بسداد أكثر من 6 مليار يورو، وهي ديون مستحقة مع قدوم يوم الجمعة القادم. لكن حتى لو صدرت الموافقة السياسية من اجتماع وزراء اليورو، فمنح القرض المنتظر بحاجة لاجراءات اضافية من بعض الدول، مثل المانيا التي يلزمها العودة الى البرلمان الوطني قبل اعطاء الموافقة على أمر الصرف. بسبب هذه الاجراءات قد تضطر اليونان إلى اجراء احترازي يتمثل باللجوء الى الاسواق وتوفير الاموال الضرورية عبر اصدار سندات قصيرة الاجل.

في خلاصة تغطيته لبدء الاجتماع، يقول مراسل “يورو نيوز” اندريه بيكيتوف :“اليونان يمكنها عقد أملها على اموال الانقاذ بفضل مصادقة برلمانها على التقشف والاشارة الايجابية التي جاءت من السياسيين والدائنين. لكن الوقت ينفد أمامها، ولذلك يحاول وزراء المالية ايجاد طريقة تؤمن لها تمويلا عاجلا”.