عاجل

عاجل

البرلمان اليوناني يصوت على ميزانية العام المقبل رغم تدابيرها التقشفية القاسية

تقرأ الآن:

البرلمان اليوناني يصوت على ميزانية العام المقبل رغم تدابيرها التقشفية القاسية

حجم النص Aa Aa

البرلمان اليوناني يصوت لمشروع ميزانية العام 2013م التي تتضمن تدابير تقشفية جديدة، رغم رفضها شعبيًا، من أجل توفير 9 مليارات يور خلال العام المقبل.

نواب البرلمان اتخذوا هذه الخطوة الصعبة لتفادي وقوع البلاد في حالة إفلاس وعجزٍ عن دفع ديونها.

هذه الميزانية المثيرة للجدل نالت 167 صوتا من أصل 300 نائب، وهم ينتمون لأحزاب التحالف الحاكم الثلاثة: اليمينيون والاشتراكيون واليسار الديمقراطي.

االمواطنون اليونانيون غاضبون على غرار كيرياكوس آريديس الموظف في العاصمة أثينا الذي يعلق بنبرة غاضبة ويقول:

“إنها تدابير تؤدي إلى إفقار غالبية اليونانيين وفي الوقت ذاته تخدم مصالح أرباب العمل…وتسمح لهم بزيادة أرباحهم”.

ويضيف الأجير كوستاس كوموس قائلا:

“لقد حطموا كل شيء وتصرفوا كجزارين. هذه اقتطاعات تُضاف إلى سابقاتها. إنهم يقتطعون ما استطاعوا ويفعلون ما استطاعوا لأنهم مأمورون من الخارج”.

التصويت تمَّ ليل الأحد إلى الاثنين بعد نقاش ساخن بين الائتلاف الحاكم والمعارضة التي صوَّت 128 من نوابها ضد مشروع الميزانية التقشفية، فيما امتنع 4 عن التصويت.

مجموعات متواضعة من اليونانيين تظاهرت ليلا أمام البرلمان في العاصمة أثينا ولم تلتحق بها الجماهير الغفيرة التي ملأت الشوارع والساحات خلال الاحتجاجات السابقة، ربما لاقتناع الرأي العام أن ذلك لن يُفيد في شيء.