عاجل

تقرأ الآن:

تجميد قرارت طرد مالكي شقق في اسبانيا


إسبانيا

تجميد قرارت طرد مالكي شقق في اسبانيا

على مدى سنتين قررت جمعية المصارف الاسبانية تجميد عمليات طرد أصحاب شقق، هم في حالة عوز وعجز عن تسديد قروض حصلوا عليها.

ويأتي القرار لأسباب انسانية، إثر حالتي انتحار خلال أسبوعين، ما أثار حركة احتجاجات اجتماعية.

ويقول رئيس جمعية المصارف الاسبانية “ميغيل مارتين” متحدثا عن معايير العوز الشديد التي قد يستفيد أصحابها بالامهال:

“سيتم الاخذ بعين الاعتبار حالات المرض الخطيرة والحالات التي تنعدم فيها الاستقلالية إضافة إلى كبار السن وأولئك الذين لديهم أطفال”.

من جانبها اجتمعت الحكومة مع المعارضة الاشتراكية بهدف التوافق على اجراءات عاجلة تخص اصلاح قانون الاخلاء، وتقول الأمينة العامة لحزب الشعب مارينا دولاريس:

“هذه الوضعية دامت طويلا، ولم تأخذ الحكومة قرارا بهذا الشأن مطلقا فيما مضى، وما دام القرار اتخذ الآن فإنه ينبغي أن يثمن برأيي، ونشكر الحكومة على تقديرها لتلك الظروف”.

وكان عشرات المتظاهرين تجمعوا أمام مقر حزب الشعب في مدريد، حيث طالبوا بتغيير التشريعات الخاصة بإعادة التملك وتفعيلها، ورددوا شعارات ضد إخلاء الناس من بيوتهم، والذين قارب عددهم أربعمائة ألف شخص منذ عام ألفين وثمانية.