عاجل

عديد الجرحى السوريين نقلوا الى مستشفيات تركية في “جيلانبينار“، بعد أن واصلت طائرات القوات النظامية السورية غاراتها على مدينة رأس العين القريبة من الحدود مع تركيا.وتحاول القوات النظامية استرجاع السيطرة على المنطقة، التي وقعت بأيدي المقاتلين المعارضين للرئيس السوري بشار الأسد، منذ نحو أسبوعين. بالتزامن مع ذلك واصلت القوات النظامية قصفها مناطق في دمشق وريفها، فيما تتعرض مناطق أخرى مثل حمص وحلب ودرعا الى قصف مدفعي وتدور فيها معارك أيضا. وكانت المعارك بين الجانبين أجبرت تسعة آلاف شخص من العرب والأكراد من أهالي رأس العين، على الفرار من بيوتهم باتجاه المناطق التركية خلال أربع وعشرين ساعة، فيما فضل آخرون العودة الى بيوتهم رغم القصف.
في الأثناء تناقش تركيا مع قوات منظمة حلف شمال الأطلسي امكانية نشر صواريخ أرض جو على حدودها مع سوريا، وقد يكون ذلك خطوة لفرض منطقة حظر جوي على سوريا، في محاولة لمنع امتداد النزاع الى الأراضي التركية، حيث تواجه من حين لآخر أعمالا مسلحة من عناصر حزب العمال الكردستاني.