عاجل

تقرأ الآن:

3300 جندي ينتظرون الضوء الأخضر من مجلس الأمن الدولي للتدخل في مالي


مالي

3300 جندي ينتظرون الضوء الأخضر من مجلس الأمن الدولي للتدخل في مالي

بعد اجتماعهم في قمة استثنائية الأحد في العاصمة النيجيرية أبوجا، قادة دول غرب إفريقيا يتفقون على إرسال قوة عسكرية دولية تتشكل من ثلاثة آلاف وثلاثمائة جندي  إلى مالي لمدة عام من أجل طرد الجماعات الإسلامية المسلحة التي تسيطر على شمال البلاد.القمة التي ضمت الدول الخمس عشرة الأعضاء في المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا، إضافة إلى دول إفريقية أخرى، ستعرض خطتها للتدخل العسكري على مجلس الأمن الدولي بغرض الموافقة عليها.رئيس المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا والرئيس الحالي لكوت ديفوار الحسن وتارا يوضح قائلا:
 “نحن ننتظر الضوء الأخضر من مجلس الأمن الدولي الذي نتوقع الحصول عليه نهاية الشهر الحالي نوفمبر/تشرين الثاني أو بداية ديسمبر/كانون الأول. بعدها ستُنشر قوات التدخل في المنطقة في ظرف بضعة أيام”.
القوة الإفريقية ستتشكل أساسا من جنود أفارقة بمشاركة السينغال ونيجيريا والنيجر وبوركينا فاسو، إضافة إلى غانا وطوغو لمواجهة إسلاميي شمال مالي الذين أعلنت بعض فصائلهم مؤخرا استعدادها للتفاوض، فيما تشكك باماكو في جدية العرض وتضع شروطا صعبةً للقبول به. ويُتوقَّع أن ترسل دول أخرى كالتشاد وموريتانيا قواتها للمشاركة في هذه العملية التي يمكن أن يُرفَع عدد جنودها إلى 5500 في المستقبل.
 قمة أبوجا أعلنت أن “الحوار” ما زال “الخيار المفضل“، في الوقت الذي تحاول فيه الجزائر دفع بعض أطراف النزاع إلى القبول بحل سياسي لتفادي الحرب التي قد تتوسع رقعتها إلى عدة دول إفريقية وتتحول إلى أفغانستان إفريقية يقول الخبراء.