عاجل

اطلقت السلطات البريطانية سراح الاسلامي المتشدد أبو قتادة بكفالة بعد أن حسم القضاء لصالحه الجولة الأخيرة من معركته القانونية لتجنب الترحيل إلى الأردن.
أبو قتادة البالغ من العمر 51 عاما خرج من سجن لونغ لارتين بشرط منعه من مغادرة منزله لمدة 16 ساعة يوميا وتثبيت جهاز إلكتروني في قدمه ومنعه من استخدام الكمبيوتر والهاتف المحمول.
الحكومة البريطانية لم تكن راضية عن قرار المحكمة وتعهدت بسرعة الطعن في قرار الإفراج عن أبو قتادة بكفالة وعدم ترحيله للأردن.
يشار الى أن الحكومة البريطانية قد حاربت و لفترة طويلة من أجل ترحيل أبو قتادة الى وطنه الاردن حيث أدين من جانب السلطات الاردنية باتهامات تتعلق بالإرهاب عام 1998لتورطه بالتخطيط لمهاجمة أهداف غربية وإسرائيلية في الأردن.