عاجل

على مدى دقيقتين أغرق الكسوف الكلي للشمس مناطق من “كوينزلند” الأسترالية في الظلام، فيما تابعت جموع من الناس مشهد مرور القمر أمام الشمس، التي تحولت الى قرص أسود محاط بدائرة ذهبية، بواسطة نظارات خاصة.وبسبب الظلام الذي عم المكان انخفضت درجة الحرارة، وتأثرت حركة الطيور والحشرات بهبوط الليل المفاجئ في عز النهار، ما أفقدها البوصلة، فيما حرص علماء على التقاط مشاهد لحاجز صخري عبر أجهزة كاميرا تحت الماء، لمراقبة ردة فعل الكائنات الحية تجاه الكسوف.وتحدث ظاهرة الكسوف الكلي كل عام أو عامين، لكن لا يمكن أن يشاهدها إلا أقل من واحد في المائة من سكان الأرض، ويتوقع أن يكون الكسوف القادم عام ألفين وخمسة عشر، فوق آيسلندا وجزر نرويجية.

Photo credit ESA