عاجل

تقرأ الآن:

اتحاد النقابات الأوربية: مطالب عمالية في طلّ غياب تنسيق أوربي


العالم

اتحاد النقابات الأوربية: مطالب عمالية في طلّ غياب تنسيق أوربي

إنها مظاهرة ضدّ التقشف من تنظيم اتحاد النقابات الأوربية. أربعون منظمة نقابية من
ثلاثة وعشرين بلداً قرروا النزول إلى الشوارع هذا الأربعاء، الإضراب شـهد تجاوباً في الدول التي تعاني أكثر من غيرها من تداعيات الأزمة الاقتصادية.

“ النقابات العمالية الأوربية تدعو إلى تغيير خطة العمل لأنها تعتقد أن الحلول التي تمّ تقديمها لم تكن صالحة، فالتدابير التقشفية أغرقت أوربا في ركود وكساد اقتصادي كبير. والنتيجة: ظهور التفاوت الاجتماعي وإرتفاع نسبة البطالة وتراجع النمو “، قالت مراسلة يورونيوز.

إنه الشعار الذي تمّ إطلاقه يوم التعبئة الأوربي هذا، ولكنّ هل سيتمّ الإستماع إلى النقابات العمالية؟
خلال المؤتمر الرمزي الذي نظم في أثينا في مايو-أيار من العام الماضي، شدد اتحاد النقابات الأوربية على رفضه لسياسة التقشف والإدارة الاقتصادية التي تنتهجها كل من المفوضية والمجلس الأوروبيين، كان ذلك قبل عام من الآن.

اتحاد النقابات الأوربية تأسس عام ثلاثة وسبعين، ويضم خمساً وثمانين منظمة من ستة وثلاثين بلداً من غرب ووسط وشرق أوربا، الأهدافه متعددة، وتركز في الأساس على: التأثير على إتخاذ القرارات على المستوى الأوربي، التفاوض مع أصحاب العمل عبر الحوار الاجتماعي الأوربي والقيام بأنشطة نقابية.

كأيام الإحتجاجات الكبرى، كان من الواضح أن تقوم المظاهرات الأوربية في السنوات الأخيرة ضد خطط التقشف. تجمعات تشير إلى الوحدة والتضامن بين عمال أوربا. إلاّ أنّ الحقيقة ليست كذلك، لأنّ النقابات التي يضمها الاتحاد الأوربي مختلفة كالدول
ولها أنظمة مختلفة ولا يوجد بينها تناغم وتنسيق.