عاجل

تقرأ الآن:

مشروع رفع نسبة تمثيل النساء في مجالس الشركات يعود


أوروبا

مشروع رفع نسبة تمثيل النساء في مجالس الشركات يعود

“الفرص متساوية، كل يتقدم بحسب جهده“، حكمة شائعة لكنها حالمة حتى في الاتحاد الاوروبي. فرغم المبادرات والمحاولات لم ترتفع نسبة تمثيل النساء في عضوية مجالس الشركات. لذا، اعادت المفوضية الاوربية طرح مشروع قرارها لرفع نسبة تمثيل المرأة الى 40 بالمئة في مجالس الشركات الاوروبية. عدالة التمثيل لم تأت تلقائيا، فتمت الاستعانة بالقوانين لازالة ما تسميه المفوضية “السقف الزجاجي” الذي يقف في وجه ترقي المرأة لمناصب عليا.

فيفيان ريدنغ، مفوضة العدل الاوروبية وعرابة مشروع القرار، تقول :“انه يبقى اختيارا على اساس الكفاءة، وليس لأنها امراة، بل لأنها مهنية تتقن القيام بعملها”.

مقترح المفوضية جرى تعديله بعدما رفضه البرلمان الاوروبي قبل اسابيع. والجديد أن رفع نسبة تمثيل النساء لن يشمل المجالس التنفيذية للشركات، كما سيتم استثناء الشركات الصغيرة والمتوسطة منه. المقترح يشمل جميع الشركات الاوروبية المدرجة في البورصة وعددها خمسة الاف شركة.
اديت استريلا، برلمانية اوروبية، تقول:“كان يمكن رفع سقف المقترح، لكنها خطوة أولى لموازنة تمثيل الجنسين في مجالس الشركات. أؤيد اعفاء الشركات المتوسطة والصغيرة، لأنه ليس سهلا على هذا القطاع استعياب هذا التوازن في تمثيل الجنسين”.

طريق الاقتراح لن يكون مفروشا بالورود، فالمانيا وبريطانيا تعارضانه بشدة. الارقام تفسر هذه المعارضة: ففي البلدين نسبة تمثيل النساء في مجالس الشركات منخفضة، والنسبة الاسوأ في ايطاليا ولكسمبورغ، بينما رومانيا ولاتفيا سجلتا النسبة الافضل.