عاجل

تقرأ الآن:

تفاقم الأزمة المالية في منطقة اليورو


مال وأعمال

تفاقم الأزمة المالية في منطقة اليورو

الأزمة الأوروبية تتفاقم على الرغم من مساعي البنك المركزي الأوروبي لاحتوائها عبر
اتباع ما يعرف بآلية الإستقرار الأوروبية المعتمدة على شراء سندات دين حكومية إضافة إلى ضخ أموال إلى المصارف المتضررة مباشرة، لكن الخطط التقشفية أسفرت عن توقعات بتراجع النمو الإقتصادي من صفر فاصلة أربعة بالمئة إلى صفر فاصلة واحد بالمئة أما معدل البطالة فيتوقع أن يرتفع من أحد عشر فاصلة ثلاثة بالمئة إلى أحد عشر فاصلة ثمانية بالمئة.

في البرتغال، معدل البطالة بلغ خمسة عشر فاصلة ثمانية بالمئة في الربع المالي الثالث، ما شكل رقما قياسيا جديدا.

الارتفاع أدى إلى زيادة معونات البطالة في البلد الذي يواجه خطة تقشفية قاسية لتسديد ديونه.

رئيس الوزراء البرتغالي بيدرو باسوس كويلو قال: “سط هذه الأخبار السيئة، ينبغي أن يعلم البرتغاليون أن معدلات النمو والبطالة موازية للتوقعات، نحن نتوقع حصول ارتفاع في معدل البطالة قبل أن يدخل الإقتصاد في نمو سيأتي في إطار تنمية مستدامة في العام ألفين وأربعة عشر.

اليونان من جهتها تشهد مزيدا من التأزم، فنموها الإقتصادي سجل تراجعا من سبعة فاصلة اثنين بالمئة إلى ستة فاصلة ثلاثة بالمئة في ربعها المالي الثالث.

المحللون يتوقعون مزيدا من التراجع نتيجة انتهاء الموسم السياحي.