عاجل

تقرأ الآن:

منطقة اليورو تسجل ركودا إقتصاديا للمرة الثانية منذ العام ألفين وتسعة


مال وأعمال

منطقة اليورو تسجل ركودا إقتصاديا للمرة الثانية منذ العام ألفين وتسعة

منطقة اليورو سجلت ركودا إقتصاديا في الربع المالي الثالث للمرة الثانية منذ ثلاثة أعوام. ألمانيا وفرنسا، أكبر قوتين إقتصاديتين في المنطقة، سجلتا نموا إقتصاديا بمعدل صفر فاصلة اثنين بالمئة لكنه لم يكن كافيا لإنقاذ إقتصاد المنطقة.

تبعا لإحصاءات يوروستات، معدل العجز في الربع المالي الثالث بلغ صفرا فاصلة واحد بالمئة، ما يسجل تقدما بطيئا عن العجز في الربع المالي الثاني.

أحد المحللين قال: “الإقتصادات في المنطقة توثر ببعضعها البعض. التباطؤ الأخير كان نتبيجة التقشف وخصوصا في الإنفاق الحكومي، السياسة المالية ضربت الإقتصاد”.

على صعيد آخر، سجل التضخم في منطقة اليورو تراجعا من اثنين فاصلة ستة بالمئة إلى اثنين فاصلة خمسة بالمئة في أيلول/ سبتمبر، ما قد يخفف الضغوط على المستهلكين، كما سجلت إيطاليا ارتفاعا بسيطا في مؤشر ثقة المستهلك، والناتج الصناعي سجل تباطؤا في وتيرة تراجعه في الربع المالي الثالث، لكن النمو الإقتصادي ما زال يعاني من ركود وقد بلغ صفرا فاصلة اثنين بالمئة.