عاجل

تقرأ الآن:

الفلسطينيون يشيِّعون جثمان أحمد الجعبري وحركةُ حماس تتوعد تل أبيب بالرّد


إسرائيل

الفلسطينيون يشيِّعون جثمان أحمد الجعبري وحركةُ حماس تتوعد تل أبيب بالرّد

الغزاويون شيعوا قائد كتائب عز الدين القسام أحمد الجعبري يوم الخميس إلى مثواه الأخير منددين بالاعتداءات الإسرائيلية على أراضيهم في أجواء من الحزن والغضب.
الجعبري قُتِل برفقة حارسه الشخصي الأربعاء في غارة إسرائيلية استهدفت سيارته عندما كان يتنقل على متنها في شوارع المدينة.

سامي أبو زهري الناطق باسم حركة المقاومة الإسلامية حماس علق على مقتل الجعبري قائلا:

“التصعيد الإسرائيلي يستهدف كسر شوكة المقاومة وكسر إرادة الشعب الفلسطيني. نحن نؤكد أن هذه الجريمة لن تفلح في تحقيق أهدافها وأن المقاومة قادرة على حماية الشعب الفلسطيني وعلى تلقين الاحتلال درسا لكبح جماحه ومنعه من معاودة هذه الجريمة”.

مقتل الجعبري على يد القوات الإسرائيلية يُعدُّ ضربةً قوية لحركة حماس تثير ردود أفعال غاضبة في قطاع غزة ليس فقط في صفوف الحركة بل حتى لدى الرأي العام مثلما يبدو من موقف هذا الغزاوي الذي يقول:

“نعلن تأييدنا المطلَق لهذه المقاومة وللمجاهدين. نشد على أيدي إخواننا المجاهدين وندعوهم لدك الصهاينة المعتدين بكل ما يملكونه من قوة وعتاد”.

ويضيف آخر مهددا:

“إن هذا اليوم لهو يوم أسود في تاريخ فلسطين، سينعكس إن شاء الله رب العالمين يوما أسود على تاريخ اليهود”.

في الوقت الذي تحاول فيه القاهرة إطفاء فتيل التصعيد العسكري بين تل أبيب وحركة حماس عشية زيارة رئيس الحكومة المصرية قطاع غزة برفقة مجموعة من وزرائه، أعلنت الحركة الفلسطينية رفضها أيَّ هدنة مع عدوها في الظرف الحالي.