عاجل

أدت الحكومة الليبية الجديدة برئاسة علي زيدان أمس اليمين الدستورية أمام المؤتمر الوطني العام في غياب ثمانية من أعضائها تم الاعتراض عليهم، لتبدأ بذلك رسميا عملها لقيادة مرحلة إنتقالية جديدة في ليبيا ما بعد القذافي.وخلال مراسم أداء اليمين أشاد رئيس المؤتمر العام، محمد المقريف بهذه الخطوة الجديدة في تكريس ليبيا الجديدة للديمقراطية والتعددية والتداول السلمي على السلطة.