عاجل

تعتزم السلطات في ميانمار الافراج عن أكثر من 450 سجينا قد يكون من بينهم سجناء سياسيون، قبيل الزيارة التي سيقوم بها الرئيس الامريكي باراك أوباما للدولة العسكرية السابقة.
مسؤول في وزارة الداخلية كان قد صرح بأن “سجناء الرأي” سيكونون من بين المفرج عنهم.
بعض الناشطين في مجال حقوق الانسان يتهمون الحكومة بالتلاعب وانها لم تفرج عن سجناء سياسيين .

عضو الرابطة الوطنية من أجل الديمقراطية يقول :” في هذه الحالة، انهم يكذبون على أوباما بقولهم انهم افرجوا عن السجناء ولكنهم لم يفرجوا عن السياسيين منهم، وكان الافراج عن السجناء فقط من اجل الزيارة، واعتقد ان المعلومات التي نشرتها الصحف غير دقيقة”.
الولايات المتحدة كانت قد طالبت مرارا بالافراج عن المعارضين كشرط مسبق للمساعدات الاقتصادية بعد أن علقت بعض العقوبات التي كانت فرضتها على المجلس العسكري .
يشار الى أن أوباما سيقوم بين 17 و20 من تشرين الثاني/ نوفمبر الحالي بجولة في جنوب شرقي آسيا.