عاجل

تميزه بالروح الرياضية العالية، الصدق والالتزام الاجتماعي، خصال جعلته يتوج مؤخرا بجائزة “الأخلاق في الرياضة“، واحدة من الجوائز العديدة التي حصدها في حياته كلاعب ثم كمدرب.

تشيزاري برانديلي، خمسة وخمسون عاما من مواليد أورزينوفي، بلدة صغيرة قرب بريشيا، منذ ألفين وعشرة أصبح مدربا للمنتخب الوطني الإيطالي لكرة القدم، والذي بلغ معه المركز الثاني في بطولة كأس أمم أوروبا في يونيو حزيران الماضي.

روبيرتو ألبينو، صحفي يورونيوز يقول:“بداية برانديلي الكروية كانت في نادي كريمونيزي قبل أن يتنقل إلى أتالونتا، لكن أفضا فترة في مشواره الإحترافي كانت في صفوف يوفنتوس بين تسعة و سبعين و خمسة وثمانين من القرن الماضي، فترة توج خلالها بلقب الكالشيو الإيطالي ثلاث مرات، إضافة إلى كأس إيطاليا كما نال كأس دوري الأبطال و كأس الكؤوس الأوربيتين. دعونا نحصل على معرفة أوفر بكل الأحداث التي تركت بصمة في حياته و مشواره بالإضافة انشغالته الرياضية حاليا”.

يورونيوز: مرحبا بك على يورونيوز.

شيزاري برانديلي: شكرا لك

يورونيوز: كيف تقيم مشوارك كلاعب؟

شيزاري برانديلي: لقد كان مشوارا جيدا بمعنى أنني لم أكن لاعبا كبيرا لكنني قمت بكل ما بوسعي لمدة عشر سنوات، عليه يمكن القوا أنه كان مشوارا جيدا.

يورونيوز: لنتحدث الآن عن برانديلي الجد.

تشيزاري برانديلي: إنها تجربة رائعة لقد أبلغت إبني وزوجته أنني سأصبح جدا مثاليا كالجميع عليا أن أعنتي بهم وليس تربيتهم…

يورونيوز: والحضور أكثر إلى جانبهم.

شيزاري برانديلي: أجل.

أول تألق لبرانديلي كمدرب كان مع نادي هيلاس فيرونا الذي أوصله إلى الدوري الممتاز، إنه النادي الذي قام مناصروه مؤخرا خلال مواجهة ليفورنو بهتافات مسيئة لروح لاعب ليفورنو بير ماريو موروزيني، وردا على هذا التصرف الوقح أكّد برانديلي على أنه من الأفضل مغادرة الملعب.

تشيزاري برانديلي: أجل علينا أن نتذمر ليس بالكلام بل باتخاذ قاراات قوية، المسؤولية تنكب علة الجميع لا يجب أن نقول أن المجتمع وحده مسؤول عن هذه الأمور.

بين ألفين واثنين وألفين وثلاثة ، مشوار برانديلي عرف تطورا مع فريق بارما كما ساهم في تألق عدد من اللاعبين على غرار موتو، أدريانو وجيلاردينو.

تشيزاري برانديلي: أجل لقد ساعفني الحظ في العمل مع هؤلاء اللاعبين الرائعين، لقد كانت ولازالت لديهم موهبة كبيرة أقنعتنا بصورة رائعة.

يوونيوز: في ذات السياق هل ألفين وإثنى عشر هي سنة المدربين الشباب الجدد؟

تشيزاري برانديلي: حقيقة هؤلاء الشباب يرغبون في الحصول على فرصة لأداء الأمور بطريقتهم، هؤلاء المدربون لا يثبتون فقط مهارات تقنية بل أيضا مهارات في التسيير، لذل فالمدرب الشاب شيء مهم جدا.

في ألفين وخمسة اختاره ديغو ديلا فالي على رأس العارضة الفنية لفيورنتينا، فترة أظهر خلالها برانديلي معارضة كبيرة للمجموعة كورفا فيسول، الجزء المتشدد من محبي فيورنتينا الذين كانوا يسيؤون لأرواح المناصرين التسعة والثلاثين ليوفنتوس والذين وافتهم المنية في حادثة هيزال في ألف وتسعمائة وخمسة وثمانين.

تشيزاري برانديلي: لا يجب أن نكون عديمي البصر يجب علينا اتّخاذ مواقف كما قمت به في فلورانسيا، إذا فهم الناس أنك صادق فهذا يعتبر دائما جوابا إيجابيا.

في الثلاثين من مايو أيار ألفين وعشرة عينه الإتحاد الإيطالي لكرة القدم على رأس العارضة الفنية للسكوادرا أزورا لمدة خمس سنوات خلفا لمارشيلو ليبي، قراره الأول هو إنشاء قانون أخلاقي يقضي بعدم استدعاء أي لاعب يرتكب خشونة متعمدة، و تحت قيادته تمكن المنتخب من التأهل بكل سهولة إلى بطولة كأس أمم أوروبا و ذلك في نهاية ألفين وإحدى عشر، فترة عرفت أيضا فضيحة التلاعب بنتائج المباريات المعروفة بالكالشيو سكوميزي.

تشيزاري برانديلي: يجب التعامل مع كل الفضائح بمحاولة معرفة الأمر الذي يكبر ويتطور من ورائها، لا يجب نفيها لكن علينا أن نحللها لفهمها ثم نعمل من أجل تغييرها إلى مسار إيجابي.

يورونيوز: من هو أقوى خصم ليوفنتوس هذا الموسم؟

تشيزاري برانديلي: هناك أكثر من فريق يمكنه أن ينافس يوفنتوس، فيورنتينا فريق يمكنه أن يكون منافسا كبيرا، هناك الإينتير بعد سلسلته الإيجابية ولكن هناك أيضا نابولي الذين يمكنه التعافي نفس الشيء بالنسبة لأي سي ميلان، هناك نواد تملك مؤهلات كبيرة للمنافسة.

برانديلي قرّر استدعاء سيموني فارينا لاعب أسطون فيلا حاليا اعترافا له بعدما رفض رشوى بقيمة مئتي ألف يورو لقاء التلاعب بنتيجة مباراة ضمن كأس إيطاليا بين غوبيو وتشيزينا، والذي كان مصدر بداية التحقيق في الفضيحة.

تشيزاري برانديلي: سنفتخر دائما عندما نشاهد سيموني يمثل إيطاليا.

يورونيوز: ما رأيك في الطريقة التي علّق بها صحفي قناة لاراي بطورينو ضد سكان نابولي؟

تشيزاري برانديلي: هذا الصحفي تكلم بطريقة سيئة، ليس لدي تعليق، لا أريد أن أمنح لهذا الصحفي مثقال ذرة من الإعتبار.

يورونيوز: لقد أشدت كثيرا بماريو بالوتيلي…

تشيزاري برانديلي: بالوتيلي أحسن مما يريد أن يظهر عليه، إنه لا يعكس حقيقته، عليه أن يتعلم كيف يتعامل مع الشهرة، شخصيته قوية عليه أن يتفطن بإنه مهم جدا بالنسبة لما يؤديه فوق أرضية الملعب.

يورونيوز: دي روسي نال إعجابك لكنه ارتكب خطء في الديربي الأخير وتلقى فيه بطاقة حمراء.

تشيزاري برانديلي: دنيالي لاعب يتحول إلى مناصر عندما يلعب مباراة الديربي، ربما لكونه يبالغ في بعض الأحاسيس، لكن في الحقيقة هو شخص رائع منح لنا الكثير و من المؤكد أن يقوم أيضا بذلك مستقبلا.

مسيرة إيطاليا في اليورو الكروي المنصرم بدأت بتعادل مع إسبانيا ثم مع كرواتيا وفوز على إيرلندا، نتائج مكنت المنتخب الأزوري من التأهل إلى ربع النهائي حيث تغلب على إنكلترا بعد جولة ركلات الترجيح، و في المربع الذهبي تخطى عتبة ألمانيا ليبلغ النهائي حيث انهزم أمام إسبانيا برباعية كاملة ونظيفة.

تشيزاري برانديلي: اسبانيا كانت خصما قويا أمامنا، لم تكن لنا فترة استرجاع كافية قبل المباراة كما أصيب عدد كبير من لاعبين، عندما كانت النتيجة بهدفين دون رد حاولنا الرجوع لكن الأمر أصبح مستحيلا بعشرة لاعبين.

يورونيوز: هل برانديلي سيواصل مع كرة القدم أم أنّه سيتحول إلى السينما بعدما شاهدناه يمثل دوره مؤخرا في فيلم إيطالي؟

تشيزاري برانديلي: لا لا أبدا، أريد أن أصبح جدا لبقية أيامي.

يورونيوز: إيطاليا ستكون أول دولة يدخلها التحكيم بخمسة حكام في أرضية الملعب.

تشيزاري برانديلي: إنّه خبر سار، أنا واثق أنهم سيحاولون إيجاد تنسيق أنجع بينهم، لأنه في واقع الأمر لدينا خمسة حكام.

يورونيوز: المركز الخامس في تصنيف الفيفا أمر جيد؟

تشيزاري برانديلي: إنه يوحي بكل العمل الذي أديناه في السنوات الأخيرة، لازلنا بحاجة للتطور، خاصة وأننا نملك عددا هائلا من العبين الشباب، علينا أن نحاول ونحاول مرة أخرى لأن هذا المركز الخامس لا يمكن أن يكون سوى المنطلق.

في أكتوبر تشرين الأول الماضي إيطاليا باشرت التصفيات المؤهلة لكأس العالم ألفين وأربعة عشر بالفوز على أرمينيا وبعدها بأيام قليلة أعادت الكرة أمام الدنمارك.

يورونيوز: لقد شهدت إيطاليا انطلاقة جيدة في التصفيات المؤهلة لكأس العالم بالبرازيل، إلى أين يمكن أن يصل المنتخب الإيطالي مع برانديلي؟

شيزاري برانديلي: بادء ذي بدء، إلى أبعد، نريد أن نحصل على التأهل بكل سرعة ، لأن الأمر ليس يسيرا، لتفادي الحسابات والإحتمالات كما يعرفه الناس جيدا، وعندما يتحقق ذلك علينا النمو وتجديد هذا المنتخب لأن منافسة مثل كأس العالم لابد أن تنتعامل مهها بأحسن طريقة.

شكرا على هذا الحوار