عاجل

تقرأ الآن:

خالد مشعل: التهدئة مطلب إسرائيلي وإن تمت فبشروطنا ومطالبنا


غزة

خالد مشعل: التهدئة مطلب إسرائيلي وإن تمت فبشروطنا ومطالبنا

رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية حماس خالد مشعل، وبعد اجتماعه بالرئيس المصري محمد مرسي بغرض التوصل إلى تهدئة توقف الغارات الإسرائيلية على الفلسطينيين، يكشف أن إسرائيل هي التي تطلب بواسطة دول غربية ومصر التهدئة وليس المقاومة الفلسطينية.

مشعل قال إن المقاومة هي التي تفرض شروطها مقابل التهدئة وليس العكس مهددا تل أبيب بالمفاجآت، وقال:

“لن نقبل أي شرط إسرائيلي. والذي بدأ بإطلاق النار فليوقفها ويوقف العدوان. ثانيا: إطلاق النار سيتحقق عندما تتحقق مطالبَنا. هم يطلبون وقف إطلاق النار، يجب أن يتوقف العدوان ونحن مصرون على تحقق كل مطالبنا”.

الغارات الإسرائيلية على غزة خلّفتْ منذ بدايتها حتى الساعات الأخيرة أكثر من مائة واثنين قتيلا وأكثر من ثمانمائة وخمسين جريحا. تل أبيب تلوِّح باجتياح بري لغزة لحسم الموقف في حال فشل مفاوضات التهدئة برعاية القاهرة، ومشعل يؤكد استعداد المقاومة للمواجهة حيث قال: “لا نخشى الحرب البرية وإذا قام بها العدو فسيجد منا الشجاعة والجاهزية”.