عاجل

في محطة تستمر ست ساعات لكنها ترتدي رمزية كبيرة ترتبط بدعم الاصلاحات الجارية، وصل الرئيس الأمريكي باراك اوباما صباح اليوم إلى ميانمار ليصبح اول رئيس أمريكي ممارس لمهامه يزور هذا البلد.

ومن المقرر أن يلتقي أوباما نظيره البورمي ثين سين ثم المعارضة، التي أصبحت نائبة آونغ سان سو تشي قبل إلقاء خطاب تاريخي في الجامعة، أحد أبرز مراكز النضال من أجل الديمقراطية.

وتهدف زيارة أوباما لميانمار إلى تسليط الضوء على ما يصفه البيت الأبيض بانجاز كبير في مجال السياسة الخارجية، من خلال نجاحه في دفع جنرالات ميانمار لتطبيق تغييرات وإصلاحات.