عاجل

بعد وصوله الى ميانمار، التقى الرئيس الامريكي باراك اوباما بالمعارضة وصاحبة نوبل للسلام اونغ سان سو تشي. المعارضة التي اصبحت نائبة اونغ سان سو تشي اكدت خلال لقائها بالرئيس الامريكي على ضرورة العمل الجدي لتحسين الاوضاع في بلدها والعمل على علاقات اكثر تماسكا بين ميانمار والولايات المتحدة:“الامر الصعب في المرحلة الانتقالية هو اعتقادنا اننا حققنا النجاح الكامل غير انه علينا العمل اكثر لكي لا نسقط في فخ الغرور، يجب علينا العمل اكثر لنجاح اكبر من اجل شعبنا، وكذلك من اجل تحسين العلاقات بين بلدينا”. من جهته أضاف الرئيس الأمريكي باراك أوباما:” هدفنا هو المواصلة على نهج اليمقراطية، وهذا يعني بناء حكومة ذات مصداقية ودولة مؤسسات لها كامل المصداقية، انهاء الصراعات العرقية، وكذلك العمل على ان يكون لكل ابناء هذا البلد كامل فرص الرعاية الصحية والتعليم .” الرئيس الامريكي باراك أوباما كان قد اجرى في رانغون محادثات مع نظيره البورمي ثين سين الذي كان وراء اطلاق سلسلة من الاصلاحات منذ توليه مقاليد الحكم في البلاد. يشار الى أن الييت الابيض كان قد رفع كل العقوبات الاقتصادية التي كانت قد فرضت على المجلس العسكري الحاكم في البلاد سابقا.