عاجل

انسحب الجيش الفرنسي اليوم من ولاية كابيسا الواقعة في الشمال الشرقي لافغانستان، ياتي هذا في اطار اعلان الرئيس الفرنسي فرنسوا هولند في مايو الماضي الانسحاب السريع للقوات الفرنسية المقاتلة من البلاد بحلول نهاية الفين واثني عشر وتسليم المهام الأمنية للقوات الأفغانية.الجنرال ايريك رايسز صرح قائلا:” كان من المفترض ان نرحل في نهاية شهر كانون الأول وفقا لما اعلنه رئيس الدولة في شهر مايو المنصرم. كل العمل الذي سنقوم به الان حتى نهاية هذا العام هو مساعدة الجنود الافغان على التطور لكي يتمعوا بنوع من الاستقلالية في ادراة الشأن الأمني.” وكان حوالي 400 جندي وهم اخر العناصر العاملة في ولاية كابيسا قد بدأوا في المغادرة الى كابول بعد حفل وداع اقيم في قاعدة نيجراب. القوات الفرنسية التي ستبقى في أفغانستان حتى نهاية عام الفين وثلاثة عشر هي المكلفة بتدريب وتكوين القوات الأفغانية.