عاجل

فرنسا تعترض على تخفيض وكالة موديز لتصنيفها الإئتماني

تقرأ الآن:

فرنسا تعترض على تخفيض وكالة موديز لتصنيفها الإئتماني

حجم النص Aa Aa

الحكومة الفرنسية قللت من أهمية تخفيض وكالة موديز لتصنيف فرنسا الإئتماني من Aaa إلى Aa1 هذا الإثنين. موديز أوضحت أن التخفيض يعود إلى تباطؤ نمو فرنسا الإقتصادي، مخاطر خروج اليونان من منطقة اليورو واحتمال مشاركة فرنسا في ضخ حزم إنقاذ جديدة، لكن وزير الإقتصاد بيير موسكوفيسي شكك بمصدافية التصنيف وقال: “هذا التغيير في التصنيف أهمل الأسس الإقتصادية في فرنسا والإصلاحات التي تسير بها الحكومة كما لم يعر إهتماما للفوائد المنخفضة على سندات الدين الفرنسية”. موديز أبقت توقعاتها سلبية، ما يعني أنها قد تقوم يبتخفيضات جديدة. أحد المحللين قال: “من الواضح أن هذا التصنيف منطقي. الأمر الأساسي هو التوقع السلبي، ما قد يعني أن التخفيض هو بداية لسلسلة تخفيضات أخرى. الخبر السلبي الآخر هو أن التخفيض تبع أخبارا إيجابية من الحكومة الفرنسية عن الأوضاع الإقتصادية. ما قد يعني أن الحكومة لم تتمتع بالمصداقية”. التخفيض انعكس سلبا على الأسواق المالية الفرنسية عند الإفتتاح وأدى إلى ارتفاع بسيط للفوائد على سندات الدين الفرنسية، ما قد يزيد الضغوط على الحكومة لاتباع خطوات تقشفية لتخفيض العجز في الميزانية. مراسل يورونيوز جيوفاني ماجي قال: “تخفيض موديز لتصنيف فرنسا الإئتماني كان متوقعا كتخفيض ستاندارد أند بورز الذي سبقه، لكن الأول يشكل عقبة جديدة في طريق دمج الإنفاق العام”.