عاجل

دخلت قوات من متمردي حركة “إم23” إلى مدينة جوما (غوما) شرق الكونغو الديمقراطية، وتقدمت باتجاه الوسط من الحدود الرواندية القريبة، كما سيطرت على مطار المدينة.
وشوهد عدد من المتمردين المسلحين يسيرون بالمدينة دون أي مواجهة، في حين كانت قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة تتابع الوضع، وسط ترحيب عدد من السكان، واستغراب عدد آخر.

“لقد شاهدنا كيف تركت القوات الحكومية التابعة للرئيس كابيلا مواقعها، ونحن لا نعرف كيف نتصرف. قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة أثبتت أنها عديمة الفائدة تماما، لقد سمحت بدخول المتمردين دون أية مقاومة. نشعر أننا فد خدعنا فعلا”
وكانت اشتباكات عنيفة اندلعت منذ السبت بين المتمردين وقوات الجيش شرق الكونغو،
فيما أكد رئيس جمهورية الكونغو الديمقراطية جوزيف كابيلا عزم حكومته طرد المتمردين “من الصعوبة أن نقول إننا سنحافظ على التهدئة بشكل موضوعي وفعال، نحن يجب ان نحافظ على الهدوء الخاص بنا، الكونغو يجب أن تستمر في عمليات الإعداد والتعبئة”
وشهدت المناطق الحدودية بين الكونغو ورواندا حركة نزوح جديدة من شرق الكونغو، مقابل حركة دخول متمردين من رواندا