عاجل

تقرأ الآن:

تحليل حول الموقف البريطاني من ميزانية الاتحاد الاوروبي


أوروبا

تحليل حول الموقف البريطاني من ميزانية الاتحاد الاوروبي

رئيس الوزراء البريطاني دايفد كاميرون سيعلن في القمة الاوروبية موقف بلاده المصر على اقتطاع حوالي المئتي مليار يورو من ميزانية الاتحاد و على هذا الموقف المتشدد سيبنى نجاح او فشل القمة المخصصة لميزانية الاتحاد حتى العام الفين و عشرين.

النائب الفرنسي الاوروبي آلان لاماسور علق على موقف البريطانين قائلا” لقد تعودنا ان نعمل معهم منذ العام ثلاثة و سبعين و نعرف انهم شركاء صعبين” لكن اضاف لاماسور “نشهد منذ بضعة اسابيع تحولا سياسيا بريطانيا جديدا تجاه الاتحاد الاوروبي”.

البرلمان البريطاني صوت في مستهل الشهر الجاري على طلب تخفيص الميزانية الاوروبية و هو اقتراح طالب به المشككون بالبناء الاوروبي الحلفاء للمعارضة العمالية .

النائب البريطاني الاوروبي المعارض روجر هيلمر المح ليورونيوز ان “دايفد كاميرون لن يحصل على التخفيض المطلوب في الميزانية و لا على تجميدها و لا خيار امامه الا ممارسة حق النقض فلو عاد بموقف متردد او تنازل عن مطالب بريطانيا و لو نسبيا فسيحصل على استهجان غرفة العموم”.

جايمس فرايني من يورونيوز ختم تقريره عن الموقف البريطاني بالتحليل التالي:
“اذا استخدم دايفد كاميرون حق النقض سيغضب الشركاء الاوروبيين و ان جاراهم سيغضب حزبه المحافظ وقد يخسر رئاسة الحكومة فيما لو احتدم النقاش حول اوروبا كما حصل لرئيسين سابقين محافظين و هما جون ميجر و مارغريت تاتشر”.