عاجل

تقرأ الآن:

فرح وإحتفالات في غزة بعد الإنفجار الذي هز تل أبيب


إسرائيل

فرح وإحتفالات في غزة بعد الإنفجار الذي هز تل أبيب

سكان مدينة غزة يحتفلون بالإنفجار، الذي هز تل أبيب. الفرحة عمت شوارع وأحياء القطاع وقام السكان بتوزيع الحلويات، معتبرين أنّ التفجير عملية “بطولية ومباركة وشجاعة” جاءت نتيجة “ للقصف المتواصل على قطاع غزة”.

الإحتفالات لم تقتصر على الشوارع والبيوت حيث شهدت المساجد تكبيرا تخللها إطلاق نار إبتهاجا في الهواء.

هذا السيد يقول: “ هذا الرد طبيعي، شعب محاصر، يُضرب براً، بحراً وجواً من الطبيعي أن يحدث هذا. كثرة الضغط تولد الإنفجار. العمل ليس إنتقاماً من اليهود ولكن هذا ردّ فعل طبيعي”.
“ نعم، إننا نطالب المقاومة بالكثير من هذه العمليات الإستشهادية التي تشرح صدور الشعب الفلسطيني وترد على هذه الجرائم من هذا المحتل الغاصب“، يضيف هذا السيد.

حركة حماس باركت هذا الإنفجار الذي هز تل أبيب واعتبرته “رداً طبيعياً على الغارات الإسرائيلية على القطاع واستهداف المدنيين الفلسطينيين”.
من جهتها قالت حركة الجهاد الإسلامي إنها “تبارك العملية وتعتبرها انتصارا لضحايا غزة وترى فيها أنها إنجاز إضافي للمقاومة بعد نجاحها في قصف تل أبيب”.