عاجل

الفلسطينيون والإسرائيليون ملتزمون بالهدنة ويقيِّمون حصيلة النزاع

تقرأ الآن:

الفلسطينيون والإسرائيليون ملتزمون بالهدنة ويقيِّمون حصيلة النزاع

حجم النص Aa Aa

خراب ودمار و160 قتيلا وحوالي 1000 جريح ومئات النازحين في غزة بعد 8 أيام من الغارات الإسرائيلية والردود عليها بالصواريخ الفلسطينية. إسرائيل تكبدت في هذه المغامرة العسكرية 5 قتلى على الأقل وعشرات الجرحى، لكنها خسرت أيضا قدرتَها الردعية العسكرية وتلقت ضربات صاروخية رمزية في عمقها لأول مرة في تاريخ الصراع مع الفلسطينيين. هذه هي فاتورة هذا النزاع العسكري، مهما كانت فرحة أيِّ طرف من طرفي المواجهة التي انتهت بهدنة تحظى باحترام الطرفين إلى حد الآن برعايةٍ مصرية – أمريكية.
محمد عبد الرحمن العطَّار أحد النازحين من بيوتهم هربا من القصف الإسرائيلي يقول:
“نريد العودة إلى بيوتنا..نحن نريد الاستراحة من الصواريخ..هل تعتقدون أننا سعداء بها؟ لا، أبدأ، ولا الإسرائيليين ولا العرب كلهم”.
القوات الإسرائيلية المرابطة على مشارف غزة التي استُنفِرت استعدادا للاجتياح البري لم تنسحب، في الوقت الذي قال فيه وزير الدفاع الإسرائيلي إيهود باراك إن بلاده لن تتردد في معاودة الهجوم على غزة في حال عدم احترام الهدنة. هدنةٌ لم توقفْ تحليق الطائرات الإسرائيلية دون طيار في سماء غزة.