عاجل

الميزانية الأوروبية 2014م/2020م أمام امتحان تناقض المصالح المالية لبروكسيل ولندن

تقرأ الآن:

الميزانية الأوروبية 2014م/2020م أمام امتحان تناقض المصالح المالية لبروكسيل ولندن

حجم النص Aa Aa

 
 
 
رئيس الوزراء البريطاني الذي وصل اليوم إلى مقر الاتحاد الأوربي في بروكسل لمناقشة الميزانية الأوربية غير راض عن مشروع زيادة هذه االميزانية حيث يرى أن هذا المسعى سيثقل كاهل دافعي الضرائب البريطانيين ويضر بالاقتصاد في بلاده ولدى حلفائه الأوروبيين. ديفيد كامرون قال:
 
 ” أنا غير سعيد، هذه مفاوضات صعبة وهامة…لكن في الوقت الذي نتخذ فيه في بريطانيا قرارات مهمة في مجال خفض الإنفاق العام، أعتقد أنه من الخطأ زيادة الإنفاق في الاتحاد الأوربي، لأن ذلك سيثقل كاهل دافعي الضرائب في بريطانيا وأوروبا بشكل عام، كما لن يساعدنا على إنجاز سياستنا الهادفة إلى تقليص النفقات العامة”.
 
 ومن المتوقع أن يتطرق كاميرون إلى تخفيض الميزانية السنوية المقدرة بحوالي 3 مليارات يورو في محادثاته مع رئيس المجلس الأوروبي هيرمان فون رامبوي.
 
من ناحية أخرى، رئيس الوزراء البريطاني يمارس ضغوطا كبيرة على فرنسا، التي ترفض تخفيض الميزانية المخصصة لدعم السياسة الزراعية الأوربية التي تستنفذ حوالي 80 بالمائة من الميزانية، على أمل التوصل إلى إقناعها بتليين موقفها .
 
السلطات الأوربية متفائلة بإمكانية تحقيق تفاهم مع بريطانيا بهذا الشأن رغم تهديدات كاميرون باستخدام الفيتو، حسب صحيفة التايمز الصادرة يوم الخميس، وتشير إلى أن كاميرون يمكن أن يوافق على ميزانية تصل إلى 940 مليار يورو على مدى السنوات 2014م و2020م.