عاجل

قضاة فرنسيون في رام الله لحضور عملية فتح ضريح عرفات

تقرأ الآن:

قضاة فرنسيون في رام الله لحضور عملية فتح ضريح عرفات

حجم النص Aa Aa

بعد يوم من إعلان لجنة تحقيق فلسطينية فتح ضريح الزعيم الفلسطيني الراحل ياسر عرفات في الضفة الغربية لأخذ عينات من رفاته، وصل قضاة فرنسيون يسعون لكشف أسباب الوفاة التي مضى عليها ثماني سنوات الى رام الله، ليحضروا عملية استخراج الرفاة يوم الثلاثاء. كما سيحضر خبراء سويسريون وروس بطلب من الفلسطينيين الذين يؤكدون وجود قرائن، بشأن تورط اسرائيل في اغتيال عرفات. وكان الجدل بشأن وفاة عرفات طفا على سطح الأحداث مجددا، اثر معلومات نقلتها قناة الجزيرة عبر وثائقي، أورد أن معهد الاشعاع الفيزيائي في لوزان اكتشف كمية غير طبيعية من مادة البولونيوم السامة في أمتعة شخصية لعرفات. ويقول الدكتور فرانسوا بوشو المدير في معهد الاشعاع الفيزيائي: “هذه المرة لن تكون الملابس عينتنا، نأمل أن نفحص بعض العظام أو الخلايا البيولوجية، إذا استطعنا العثور على بعضها. وتكمن الصعوبة في معرفة إذا كانت كمية البولونيوم التي سيتم حصرها، سترتبط بالمستوى العادي أم لا”. في المقابل يعترض فلسطينيون على فتح الضريح ويتساءلون: لماذا لا تتم الاستعانة بالعينات التي أخذت من جسم عرفات أثناء وجوده في مستشفى ببيرسي العسكري في فرنسا، حيث توفي هناك؟.