عاجل

تنتخب كاتالونيا برلمانها مدفوعة بحمى انفصالية، في تحد للحكومة الاسبانية، ما قد يؤدي بهذا الاقليم القوي الواقع في شمال شرق اسبانيا الى استفتاء حول تقرير مصريره .

يتوقع ان تشهد هذه الانتخابات اعلى نسبة اقبال منذ انتخابات عام 1980 وقد اشارت استطلاعات الرأى الى تقارب نسبة المحافظين وحزب الاتحاد للحصول على أغلبية المقاعد 135 في الجمعية الإقليمية.

كما يأمل حزب الشعب في الحصول على مركز متقدم حيت ركزت حملة مرشحه اليسا سانشيز كاماتشو على الدعوة الى الإنفصال عن إسبانيا والإتحاد الأوروبي، ما من شأنه أن يؤدي إلى كارثة اقتصادية في البلد الذي يعاني منذ سنوات من أزمة خانقة.

وقد كشفت استطلاعات الرأي أن نصف سكان الإقليم يؤيدون فكرة الانفصال بسبب إرتفاع نسبة البطالة والركود الإقتصادي.