عاجل

انتخابات محلية في اقليم كاتالونيا

تقرأ الآن:

انتخابات محلية في اقليم كاتالونيا

حجم النص Aa Aa

استقلال إقليم كاتالونيا الاسباني، ومسألة البطالة وطرد مالكي شقق عجزوا عن تسديد قروضهم العقارية، تلك هي بعض محاور النقاشات العامة التي خاض فيها زعماء السياسة في كاتالونيا، في وقت توجه الناخبون في الاقليم الى مكاتب الاقتراع لاختيار برلمانهم المحلي. وتقول رئيسة جمعية المتضررين من الرهن العقاري “أدا كولو”:

“مضت أربع سنوات على دخول الأحزاب الحكومة دون أن يقوموا بشيء سوى انقاذ المؤسسات المالية، ودورنا أن نرد الفعل حتى وإن كان متأخرا”.

كذلك يعاني الشبان من ارتفاع نسبة بطالة تتجاوز اثنين وخمسين في المائة. “ميريا دونس” مسؤولة في نقابة الاتحاد العام للعمال، تساعد الشبان العاطلين عن العمل على تطوير مبادراتهم الخاصة، وكانت ممن شاركوا في اضرابين عامين أخيرين، خلال شهري سبتمبر ونوفمبر، وهي تقول:

“أعتقد أنه بالتمتع بهامش أوسع من الحرية والاستقلالية لكاتالونيا لن تكون هناك أعذار للحكومة بزعامة حزب الشعب التي تفتقد لسياسات حيوية تخص التشغيل، فهي لا تخلق ما يكفي من مواطن العمل”.

ويعد القوميون الذين يرفعون شعار الاستقلال بتنظيم استفتاء حول مستقبل الاقليم بعد أربع سنوات إذا فازوا بالانتخابات.

من جانبه يقول موفد يونيوز الى كاتالونيا فرانسيسكو فوينتس:
“يقرر الكاتالونيون مصيرهم عبر صناديق الاقتراع في ظل نقاش محتدم بشأن الاستقلال. إلى ذلك فان سياسات التقشف الصارمة في الاقليم تزيد من حالة الشعور بالاستياء في هذا اليوم”.