عاجل

تقرأ الآن:

خيبة أمل الشارع الكاتالوني وحلم الانفصال مؤجل إلى حين


إسبانيا

خيبة أمل الشارع الكاتالوني وحلم الانفصال مؤجل إلى حين

رئيس حكومة إقليم كاتالونيا الإسباني، آرتور ماس، كان قد وعد الكاتالانيين بتنظيم استفتاء حول مستقبل الإقليم بعد أربع سنوات إذا فاز بهذه الانتخابات.، لكن عدم حصوله على الأكثرية المطلقة يجعل من الصعب تحقيق وعده للكاتالانيين.أحد المواطنين يعلق على نتائج انتخابات أمس قائلا: “ كنت أتوقع نتيجة أفضل للائتلاف الوطني. لكن ورغم هذا فإن اليسار الانفصالي بتحالفه مع القوميين يمكن أن يحقق الغالبية العظمى. أعتقد أنه ينبغي أن يتعاونوا لدفع مشروع الاستقلال وإقامة الدولة المستقلة “ مواطن آخر يقول: “ ربما لم تكن هذه هي النتيجة التي كنا ننتظر، ولكن من الواضح تماما أن بعض الأحزاب الانفصالية قد صعدت في هذه الانتخابات، لذلك يجب أن يجسدوا مطالب المجتمع. جميع القوميين سواء أكانوا من المعتدلين، أو من اليمين أو من اليسار، يجب على الجميع العمل معا لبناء دولة جديدة “ موفدنا إلى برشلونة يقول: “ تحدي السيادة، الذي رسمه رئيس حكومة كاتالونيا، آرتور ماس، لم يلقى الدعم الكبير. القوميون واليسار الانفصالي حصلوا على أقل عدد من المقاعد، وهم بحاجة إلى دعم الأحزاب السياسية الأخرى لتمرير مقترح إجراء استفتاء على إستقلال إقليم كاتالونيا”