عاجل

تقرأ الآن:

قضية إغلاق معمل إيلفا توقع الحكومة الإيطالية بين خيارين: البطالة أم التلوث


مال وأعمال

قضية إغلاق معمل إيلفا توقع الحكومة الإيطالية بين خيارين: البطالة أم التلوث

آلاف من عمال إيلفا، أكبر معمل في أوروبا لتصنيع الصلب، تظاهروا هذا الثلاثاء في إيطاليا بعد إغلاق أحد أقسامه المخصص لتبريد الصلب.

الإغلاق تم بعدما قضت إحدى المحاكم بمصادرة إنتاج القسم لتهديده للبيئة.

القرار ينذر بخطر إغلاق المعمل بأكمله والذي يضم عشرين ألف موظف.

يقول أحد الموظفين الذي عمل في المعمل لثلاثة وعشرين عاما: “نريد حماية مقر عملنا الذي ينتزعوه منا، لا ذنب لنا بمشاكل البيئة لتسلب منا وظائفنا”.

قضية إيلفا حساسة بالنسبة للحكومة الإيطالية التي تواجه إحتجاجات واسعة نتيجة الآثار السلبية لخططها التقشفية على التوظيف والنمو الإقتصادي.

وزير البيئة كورادو كليني وعد بتنفيذ خطة لإنقاذ المعمل الصناعي إثر لقائه مع إدارة المعمل هذا الخميس، لكن المعمل يتهم بالتسبب بإنبعاثات سامة قد تؤدي إلى أمراض تنفسية وسرطانية.