عاجل

تقرأ الآن:

"ساركوزي" يتدخل لفض خلاف داخل حزب الاتحاد من أجل حركة شعبية


فرنسا

"ساركوزي" يتدخل لفض خلاف داخل حزب الاتحاد من أجل حركة شعبية

الرئيس الفرنسي السابق “نيكولا ساركوزي” يتدخل مباشرة في المعركة الدائرة بخصوص منصب الرئاسة، داخل حزب الاتحاد من أجل حركة شعبية اليميني، بين “فرانسوا فيون” و“جان فرانسوا كوبيه”.

ولئن اتفق الرجلان تحت ضغط ساركوزي على اجراء استفتاء بداية الشهر المقبل، يطلب من أعضاء الحزب إن كانوا يريدون انتخابات جديدة، فإنهما يختلفان على الاجراءات، إذ يريد “كوبيه” الاحتفاظ بمنصبه رئيسا منتخبا للحزب حتى التصويت، في حين يطالب “فيون” بقيادة جماعية، ويقول “جون فرانسوا كوبي”:

“اقترحت على فرانسوا فيون أن نعطي الكلمة الى مناضلي ومناضلات حزب الاتحاد من أجل حركة شعبية ليعبروا عن رأيهم، من خلال استفتاء لمعرفة إن كانوا يرغبون في إعادة التصويت”.

وقد قبل “فيون” باجراء الاستفتاء شرط وجود ضمانات صارمة للحياد، بعد أن رفض تعيين هيئات داخية في الاتحاد من أجل حركة شعبية “لكوبي“، الذي جمع في الآن نفسه بين صفتي أمين عام للحزب ومرشح لرئاسته، وهو ما منحه اليد الطولى على أجهزته ووسائله كما يعتقد فيون، الذي رد بانشاء كتلة برلمانية جديدة تحت اسم “التجمع – الاتحاد من أجل حركة شعبية“، وقد وعد “فيون” بحلها إذا تقرر تنظيم انتخابات جديدة.

ويتمثل الرهان بالنسبة “لكوبيه” و“فيون” في الحصول على منبر للتصويت في الانتخابات الرئاسية المقبلة، عام ألفين وسبعة عشر.