عاجل

تقرأ الآن:

مرسي في مواجهة غضب الشارع بعد ضجة " الإعلان الدستوري"


مصر

مرسي في مواجهة غضب الشارع بعد ضجة " الإعلان الدستوري"

في تصعيد للضغط عليه ليتراجع عن إعلان دستوري يحصن جميع قراراته وقوانينه من الطعن القانوني ويمنع المحاكم من حل الجمعية التأسيسية المعنية بصياغة دستور جديد للبلاد، احتشد عشرات الألوف من المصريين أمس في ميدان التحرير بوسط القاهرة وميادين وشوارع مدن ومحافظات مصرية أخرى، مطالبين الرئيس المصري محمد مرسي بالغاء الإعلان الدستوري، قائلين إنه يؤذن بحقبة إستبدادية جديدة. الممثل المصري ماجد المصري يقول: “ الرئيس مرسي وجماعة الإخوان فوق رأسنا، لكن الدستور يطبق وفقا للإرادة الشعبية وليس لإرادة فرد أو جماعة” الممثل المصري أحمد صيام يقول: “ ليس للرئيس مرسي الحق في اتخاذ هكذا قرار وبمفرده سيما في هذا التوقيت، وبعد أن تم انتخابه. هذا النوع من القرارت يجب أن يتخذها الشعب، الذي قام باالثورة، وليس جماعة الإخوان من قام بالثورة “ وردد المتظاهرون هتافات ضد مرسي وجماعة الإخوان المسلمين، التي ينتمي إليها من بينها “الشعب يريد اسقاط النظام” و“بيع بيع بيع .. بيع الثورة يا بديع” في إشارة إلى محمد بديع المرشد العام لجماعة الإخوان التي ينتمي إليها مرسي، و“يسقط يسقط حكم المرشد” و“ارحل .. ارحل” ممثلة مصرية تقول: “ لقد استحوذ على جميع السلطات بما فيها السلطة التنشريعية والقضائية والتنفيذية. لم يترك شيئا الحمد لله!” موفدنا إلى القاهرة محمد شيخ إبراهيم يقول: “ خيام الاعتصام هنا في ميدان التحرير تمثل مختلف القوى والتيارات السياسية في مصر. خرجوا من خيمة الفنانين المصريين مرورا بخيمة الصحفيين المصريين كلهم يطالبون بعدم تكرار سياسة مبارك”