إغلاق
دخول
رجاءا كتابة بيانات الدخول

أو تسجيل حساب جديد

هل نسيت كلمة السر؟

Skip to main content

أوكرانيا أعلنت أمس أنها انتهت من المرحلة الأولى من بناء التابوت الجديد حول المفاعل الرابع لمحطة تشرنوبل النووية في شمال أوكرانيا.

المشروع، الذي يهدف إلى منع أي تسرب نووي من هذا المفاعل مستقبلا، والذي تسبب انفجاره في أسوأ كارثة نووية في التاريخ، كان قد أطلق في السادس والعشرين من أبريل/نيسان الماضي، بالتزامن مع الذكرى السادسة والعشرين لكارثة تشرنوبل.

نيكولا كاي، مدير المشروع يقول: “ لا أحد في العالم شيد تابوت كهذا، حيث أن تصميمه كان معقدا جدا. قضينا أكثر من مليوني ساعة لتصميم وتصنيع هذا التابوت”

التابوت الجديد سيعوض المكعب المشيد من الخرسانة والفولاذ عام 1986 ويهدف إلى ضمان أمن المفاعل خلال القرن المقبل.

المشروع بلغت كلفة انجازه مليار يورو، ومن المنتظر أن تنتهي أشغاله في ألفين وخمسة عشر.

كارلو مانشيني، المدير الدولي للمجموعة الإستشارية للإشراف وتقييم المخاطر يقول:
“سيتعين علينا العثور على وديعة خاصة لنقل المواد المشعة، وذلك حتى يتم دفنها إلى الأبد. لكن هذه الوديعة غير موجودة حتى الآن”

الانفجار الذي وقع منذ ستة وعشرين عاما في المفاعل الرابع لمحطة تشرنوبل، أسفر عن انبعاث مائتي طن من المواد الإشعاعية، كما أدى إلى مقتل أكثر من مائة ألف شخص إضافة إلى الخسائر المادية الجسيمة.

مراسلنا من العاصمة الأوكرانية كييف، سيرجيو كانتوني يقول: “ واحدة من المخاطر الرئيسية في الوقت الحاضر هو تسرب المياه جراء الأمطار في المفاعل القديم، وبالتالي سيؤدي إلى تآكل التربة. وهذا يمثل تهديدا كبيرا للمياه الجوفية. الخبراء يقولون إن التابوت الجديد سيساعد على تجنب الخطر من تسرب المياه “

Copyright © 2014 euronews

للمزيد حول: