عاجل

مائتا جريح على الأقل خلال تجدد المواجهات بين قوات الامن وآلاف من المتظاهرين في مركز ولاية سليانة بشمال غرب تونس والتي يطالب سكانها بعزل الوالي والتنمية الاقتصادية وخلق مناصب شغل وتحسين الوضع الاجتماعي والإفراج عن أربعة عشر شاباً اعتقلوا أثناء أعمال عنف شهدتها المدينة في ربيع العام الماضي.