عاجل

تقرأ الآن:

إبقاء مبادىء الشريعة الإسلامية كمصدر رئيسي للتشريع في مصر


مصر

إبقاء مبادىء الشريعة الإسلامية كمصدر رئيسي للتشريع في مصر

بدأت اليوم الجمعية التأسيسية بمصر جلسات التصويت على فقرات المسودة النهائية للدستور الجديد والذي سيسلم فيما بعد الى الرئيس المصري محمد مرسي للمصادقة عليه. وخلال جلسة التصويت العلنية التي بثها التلفزيون المصري مباشرة ، تمت الموافقة بالإجماع على المادة الثانية للدستور والتي تنص على أن مبادىء الشريعة الإسلامية هي المصدر الرئيسي للتشريع في البلاد.

محامي مصري صرح قائلا:“نحن نعلم أن قرارات مرسي ليست شرعية، لكن هناك طرق كثيرة للتظاهر.”

ومن المنتظر ان ينهي إقرار الدستور أزمة واسعة تعيشها مصر حاليا بعد إصدار الرئيس مرسي للإعلان الدستوري الذي رفضته الهيئات القضائية في البلاد واعتبرته المعارضة غير قانوني.