عاجل

ما زالت ظروف وفاة رجل الأعمال الروسي، ألكسندر بيريبيليتشني، الذي أعلن عن وفاته في العاشر تشرين الثاني/نوفمبر الجاري، غامضة رغم العثور عن جثته أمام إقامته الفاخرة في سراي جنوب شرق لندن
وبحسب شرطة المنطقة فإن التحاليل الأولى بعد الوفاة لم تفض لأي نتيجة وتنتظر نتائج تحاليل أخرى، لتحديد أسباب الوفاة التي اعتبرت حتى الآن “غير واضحة”.
وفي تطور لافت في القضية ذكرت صحيفة “ ذي إندبندنت” البريطانية أمس أن الضحية قدم على أنه شاهد رئيسي في قضية تحويل أموال من قبل موظفين روس على حساب صندوق إستثمار غربي.
وأضافت الصحيفة أن وفاته لا علاقة لها بوفاة سيرغي ماغنيتسكي الخبير القانوني للصندوق، والذي توفي في 16 تشرين الثاني/نوفمبر 2009 بعد عشرة أشهر من الاحتجاز الإحتياطي.
غير أن النيابة العامة الروسية، أوضحت أمس أن وفاة ألكسندر بيريبيليتشني لا علاقة لها بـ “قضية ماغنيتسكي“، نافية صحة المعلومات التي أوردتها الصحيفة البريطانية بهذا الخصوص.
“ ذي إندبندنت” قالت أيضا إن رجل الأعمال الروسي الذي وصل إلى بريطانيا قبل ثلاث سنوات، هو المخبر الرئيسي للمحققين السويسريين في قضية تحويل ملايين اليورو من قبل موظفين في إدارة الضرائب الروسية على حساب صندوق الاستثمار “هيرميتاج كابيتل ماناجمنت”.