عاجل

تقرأ الآن:

فلسطين تقترب من صفة "دولة مراقب" في الامم المتحدة واسرائيل تحذر من التداعيات


الولايات المتحدة الأمريكية

فلسطين تقترب من صفة "دولة مراقب" في الامم المتحدة واسرائيل تحذر من التداعيات

سويعات تفصل الفلسطينيين عن تصويت مصيري بشان حصولهم على صفة دولة مراقب غير عضوة في منظمة الامم المتحدة، صفة تمنح الفلسطينيين حق الانتساب إلى المنظمات الدولية المنبثقة عن الأمم المتحدة وعلى رأسها المحكمة الجنائية الدولية التي من خلالها يمكن مقاضاة اسرائيل في المستقبل.

خافيير ابو عيد مستشار اعلامي لمنظمة التحرير الفلسطينية يقول: “وفقا للنظام الدولي فهناك تداعيات عندما تحتل دولة عضوا أخر في نفس المنظمة التي تنتمي إليها. وبالتالي فنحن نعتقد أن اسرائيل ستدرس افعالها وتداعياتها في المستقبل بشكل اكبر” رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو يقول: “الفلسطينيون عليهم الاعتراف بالدولة اليهودية، وعليهم ان يكونوا مستعدين لانهاء الازمة مع اسرائيل بشكل نهائي. ولا يوجد ذكر لهذه العوامل الضرورية من اجل السلام في مشروع القرار الفلسطيني المقدم للجمعية العامة، ولهذا لا يمكن لاسرائيل القبول بهذا المشروع”

رؤية رئيس الوزراء الاسرائيلي يبدو انها لا تختلف كثيرا عن موقف المواطن الاسرائيلي في الشارع.

مواطن اسرائيلي يقول:
“اعتقد ان تصويت الامم المتحدة اليوم هو احراج للعالم واظن انه سيقضي على عملية السلام”

رفض اسرائيلي مدعوم برفض امريكي للمساعي الفلسطينية التي يتوقع رغم ذلك ان تكلل بالنجاح في ظل تأييد اغلبية اعضاء الجمعية العامة للصفة الفلسطينية الجديدة.