عاجل

تقرأ الآن:

غضبٌ في صربيا بعد تبرئة قائد عسكري من كوسوفو تهمة ارتكاب جرائم في حق الصرب


صربيا

غضبٌ في صربيا بعد تبرئة قائد عسكري من كوسوفو تهمة ارتكاب جرائم في حق الصرب

تبرئةُ محكمة الجنايات الدولية حول جرائم حرب يوغوسلافيا سابقا لقائد كوسوفو العسكري السابق راموش هاراديناج بعد أن وُجِّهتْ له تُهمُ ارتكابِ جرائم في حق الصِّرب تثير الغضب في صربيا حيث تظاهر القوميون مساء الخميس في العاصمة بلغراد احتجاجا على قرار المحكمة.

وقد عبّرت الحكومة الصربية عن هذا الغضب على لسان نائب رئيس الوزراء آلكسندَر فوتشيتش الذي قال:

“صربيا بأسرها مصدومة بقرار التبرئة الذي تلقَّاه راموش في لاهاي. وهذا لا يُساهم في إحلال السلام الشامل والاستقرار في المنطقة. على كلٍّ، كنا نتوقع، إلى حد ما، هذه النتيجة، وكنا نعرف ما كان سيحدث، لأننا نعرف، إلى حد الآن، كيف تنشط محكمةُ لاهاي”.

رئيس صربيا توميسلاف نيكوليتش ذهب إلى أبعد من ذلك حيث قال: “إن هذه المحكمةَ اُقيمت لمحاكمة الشعب الصربي”.

في منتصف الشهر الماضي برَّأتْ هذه المحكمة جنرالين كرواتيين من تهم ارتكاب جرائم حرب في حق الصرب. ولم تتم إدانة أيّ من كبار المسؤولين السياسيين والعسكريين من ألبان كوسوفو والكرواتيين والبوسنيين بالتهم المنسوبة لهم بشأن الحرب في يوغسلافيا. لكن محكمة لاهاي أقرت، في المقابل، أحكاما ثقيلة في حق العديد من الضباط الصرب المتهمين بارتكاب جرائم خلال الحرب ذاتها والتداعيات التي نجمت عن تفككالاتحاد الفيدرالي اليوغسلافي.